جميع النصوص المكتوبة فى المدونة .. مسموح بنشرها ... بس خليك لذيذ .. و ابقى قوول انت جايبها منين .. فاهم ؟؟!



13‏/07‏/2011


على استحيــاء تٌعبِر عن ميلها للراحـة ..
كُرســى مبلل بقطرات النـدى .. وضعــوه بعيــداً عنهم ..حتى لا تختلط بهم ..

هـذا هو مكانها الذى اختــاروه لهــا .. '



بنظـرة طفوليــة بريئة .. و شغف محبوس للحيـاة .. تجلس هى ..

يمكنك أن تعلم من النظرة الأولى لهــا .. أنها تعمل .. خــادمة .. لأشبــاه هؤلاء البشريين ..

-حيثُ هذا المنديل المريـوط على شعرها .. و الذى وضعـوه خصيصــاً ليتقمصوا دور ولاد الذوات ..

زى ما بيقولوا ..-



و لكن أى خادمة هذة التى لم يتعدى عمرها الـ5 سنــوات .. - فمؤكد هى لا تستطيع الطهــى .. و لا حتى تصلح أن تكون جليسة لأطفالهم .. لأنها هى نفسها مازلت بحاجة إلى من يُجالسها ..-

ربمـا دورها الوحيد .. هو الديكور .. جزء مُكمِــل لمنظر مزيف .. لهؤلاء البهوات ..



ربمــا كل ما سبق .. مشهد معروف و محفوظ و متكرر بطرق عديدة ..

و أصبحنا لا يثيرنا أى نوع من الاشمئزاز .. عندما نراه ..



الجديد و اللى شفته ف البنت دى .. هى نظرتها ..

فبداخلها كمية من الطاقة قادرة على هدم العالم ..و بناءه من جديد ..

لكنها كالحبيسة .. فهى حتى ليس معها الإذن أن تحرك لسانها للكلام ..



فقط تخيل احساسها ,, و هى في مكانها .. تشاهد من هم مثلها يلعبون كما يشاءوا ..

الجميع حولها يأكل و يضحك .. و يفعل ما يشاء .. و هى حتى حق اختيار مكان كرسيها ليس لها ..



بالتأكيد حاولت اتكلم معاها .. و اساعدها على ان لا تكون  لوحدها ..

لكن وجدت إن حتى ذلك .. حق ممنوع عليا .. و عليها ..

لأنى طبعاً هفسد المنظر العالم للسادة البهوات ..

 و الذى من المفترض انهم لا يمنعون عنها أى شئ تريده ..

ببساطة .. لأنهم سلبوها حق الإرادة ..



أن تشعر و كأنها كم مهمل فى المجتمع كل دوره أن يدفع لنا من كرامته لتجميل منظرنا العام ..

- أو لإعطائنا شعور التناكة على باقى أصحابنا -

منة مش لازم تكون كم مهمل فى مجتمعنا ..

منة لازم تشاركنا أحاديثنا .. و أكلنا و ضحكنا ..

منة من حقها تقوم من على الكرسى و تلعب و تجرى زى كل أطفال العالم ..

منة لازم تسترد طفولتها من الفقر .. الذى سلبها منها ..



لا أشعر إطلاقاً  بأى تغيير .. و لا أى ثورة ..

فمازال لدينا من الفقر .. ما يُجبر الأهل على بيع أبنـائهم .. مقابل بعض المئات ..

و مازلنا نمتلك الكثير .. من المَنظـــرة .. لنقتل بها براءة الأطفال .. و كرامتهم ..



و طبعاً .. لا تنسى أن تسلملى ع الكرامة و العدالة الإجتماعية ..

- الثورة لم تنتهى بعد .. ربما عند البعض لم تحدث من الأصل .. -



10-7-2011

هناك 16 تعليقًا:

  1. كم هي قاسية هذه الحياة
    واقسى ما فيها نحن حين نتحول الي اشباه بشر

    ردحذف

التمرد للجميع .. قول اللى عندك ..